السبت، 3 سبتمبر، 2011

ذكريآت طفولة !!

مآشاء الله تبارك الله 
الطفولة يملأؤهآ الذكريات .. أيضاً الموآقف .. الأشياء الجميلة تبقى عآلقة .. و الأفعال القبيحة تبقى كـ جدآرية على جدآر الذكريات .. أتمنى أحياناً أن الأشّخاص الذين كآنوا في طفولتي .. بقوآ إلى هذه السآعة .. لكي آرد الجميل بعرفآن .. ولكن الفرآق كآن لآبد منه .. 




آذكر الكثير .. وآتبسم .. آتذكر شقآوتي .. و لكنهآ كانت ببرآءة ... آذكر موآقفي و أضحك ..  فالحيآة لا تستحق الكدّر . فكم نحن سنبقى على هذه البصيرة .. آعتقد كل شيء ذلّل في طفولتي كآن درس لي في حيآتي عندمأ أصبحت شآب .. الأن أستند على تلك الذكريآت ..
سأذكر منهآ : عندما بلغت السآدسة .. كان وجوب دخول المدرسة .. كنت جداً خائف .. و كنت أبكي من شدة الخوف الذي يعتريني لمجرد الدخول للمدرسة .. كآنت المدرسة في مخيلتي الصغيرهـ آنذاك .. سجن قآمع .. و إرهآب جآزع .. كآنت مربيتي ( أختي ) هي من خففت عني تلك الرهبة .. وسهلت الفكرة .. كنت قد آستمريت حينهآ فكانت تعلمني كل شيء .. أحرف الكلام تعلمتهآ .. لن أقول المدرسة التي علمتني و إنما أختي هي الفاضلة بذلك .. وقفت بجآنبي عندمآ كنت خائف .. ألا تستحق الإكرام .. تعلمت من موقفها هذا آنني أكون دائماً مسآعداً للمحتاج .. معزياً له .. أيضاً تعلمت أن ليس هنآك آمر مستحيل من المآديات .. فكله سهل .. أعتقد كانت بذرة طموحي من هذا الموقف من بدآية ست سنوآت .. و الحمد لله هآهو يكبر هذا الطموح بفضل أنثى .. جزا الله كل آنثى في حيآتي ..






إحساس ... رائد

هناك تعليقان (2):

  1. عذراً رآئد سَ أقتحم عآلمكْ بِ تعليقي على مَ يخطه قلمكْ . .
    أُتآبعكْ بِ صمت ..
    فَ لمآ حَضَرت الذكريآت أبيت الخروج من دون رد !
    جميلة الطفولة وَ الأجمل سردكْ للحديث وَ قصتك مع الحيآة !

    لآ حرمكْ الله كل غآلي :)

    ردحذف
  2. >> manal.fahad
    .. ليتك تقتحمين عآلمي كل حين .. فلكِ البآب مفتوح على مصرآعيه أختي ..
    .. لآحرمك الله أيضاً من أحبيته ..

    ردحذف

آسترسل بـ إحساسك .. في حدود أخلاقـك :